بورتريه:سمية بنخلدون التي اتهمت بتوقيف قطار لخليع لأنها نسيت حقيبتها تركب قطار حكومة بنكيران الثانية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بورتريه:سمية بنخلدون التي اتهمت بتوقيف قطار لخليع لأنها نسيت حقيبتها تركب قطار حكومة بنكيران الثانية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 10 أكتوبر 2013 م على الساعة 18:11

لم يعد الأمر يقتصر فقط على المحجبة، بسيمة الحقاوي، وزيرة باسم العدالة والتنمية، فبنكيران اختار أن يعزز حكومته الثانية بوجه نسائي آخر يضع « فولارا » ليحمل منصب وزير. هي المرأة التي تناقل خبرها في وقت مضى على مواقع التواصل الاجتماعي بكونها أوقفت قطار ربيع الخليع بعد أن نسيت أحد ملفاتها. هي المرأة التي قالت أمس بحضور رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بالرباط أن هناك ضعف نسبة تولي المرأة لمناصب المسؤولية في الإدارة والمؤسسات العمومية. هي التي تشغل رئيسة للجنة اللجنة المركزية للمناصفة وتكافؤ الفرص لحزب العدالة والتنمية، ومديرة ديوان وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، إنها سمية بنخلدون. بنخلدون المراكشية، المزدادة سنة 1963، حاصلة على شهادة دكتوراه في الهندسة تخصص هندسة منطقية معلوماتية، إلى جانب شهادة دبلوم مهندس دولة من المدرسة المحمدية للمهندسين. وشغلت المرأة المحجبة، منصب مهندسة دولة بالشركة الدولية للصناعة والمعلومات، إلى جانب كونها شغلت أستاذة بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بفاس، قبل أن تحل ما بين 1995 و2006 أستاذة بكلية العلوم جامعة ابن طفيل بالقنيطرة. هي عضو مؤسس لمنتدى النساء البرلمانيات المغربيات، وتشغل كذلك، عضوا باللجنة الموضوعاتية حول المرأة والأسرة بحزب المصباح، وتعد واحدة من النساء القويات بحزب بنكيران، حيث شغلت العديد من المناصب. اليوم، المرأة التي غضبت يوم تناقلت الألسن أنها أوقفت القطار واستعملت نفوذها وعضويتها في الحزب الذي يقود الحكومة، تصبح وزيرة وتعزز حضور المرأة في حكومة همشت المرأة رغم كون دستور محمد السادس نص على المناصفة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة