قالت الحكومة الصينية اليوم الخميس ان مزارعين صينيين خطفوا عمال بناء وقيدوهم وسكبوا عليهم البنزين ثم اضرموا فيهم النار في نزاع على الارض أخذ منحى عنيفا، كما تؤكد قصاصة لوكالة الانباء « رويترز ».

ولقي ثمانية اشخاص حتفهم في اضطرابات يوم الثلاثاء بعد تصاعد التوترات بسبب بناء مركز تجاري ولوجيستي جديد في كونمينغ عاصمة اقليم يونان بجنوب غرب الصين.

والقتلى هم ستة عمال ومزارعان بينما أصيب 18 أحدهم إصابته حرجة.

وقالت الادارة الاعلامية في حكومة كونمينغ في موقعها الرسمي للتدوين المصغر ان سكان قرية فيويو غضبوا من قيمة التعويضات التي دفعت مقابل الارض المستخدمة في المشروع ونجحوا في وقف العمل في مايو ايار.

لكن يوم الثلاثاء الماضي وصل الاف العمال الى الموقع لاستئناف العمل.

وقالت الحكومة « في ذلك اليوم احتجز قرويون ثمانية عمال بينما كانوا يتناولون إفطارهم وقيدوا أيديهم وأرجلهم وضربوهم وسكبوا عليهم البنزين ثم نقلوهم الى طريق قريب من موقع البناء. »

وبعد ذلك هاجم مئات المزارعين موقع البناء واشتبكوا مع العمال.

وأضافت الحكومة « خلال الاشتباكات ألقى مزارعون زجاجات حارقة … وأشعلوا النار في العمال المخطوفين. »

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.