طالب سويسري يتعقب مغربية من جنيف إلى الرباط تملك هاتفه المسروق ويضع صورها على الفايسبوك: لن أجردك من الهاتف ولهذا أرغب في اللقاء بك | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

طالب سويسري يتعقب مغربية من جنيف إلى الرباط تملك هاتفه المسروق ويضع صورها على الفايسبوك: لن أجردك من الهاتف ولهذا أرغب في اللقاء بك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 26 أكتوبر 2013 م على الساعة 17:17

بعد أن يئس طالب سويسري، من العثور على هاتفه الذكي، من النوع الممتاز، اكتشف أخيرا هذا الطالب، أن هاتفه يوجد في حوزة فتاة مغربية، وذلك بطريقة ذكية، حيث تمكن من الحصول على جميع الصور التي التقطتها الفتاة بكاميرا الهاتف، نظرا للخدمة العالية الجودة، التي يوفرها الهاتف. الطالب السويسري يستعد لشد الرحال في غضون الأيام المقبلة للمغرب، بهدف لقاء الفتاة، بعد أن وعدها بعدم انتزاع الهاتف المسروق منها، شريطة أن توافق على لقائه. تعود تفاصيل الهاتف المسروق الى شهر أبريل الماضي، حينما فطن نيكولاس كنيشيت، البالغ  من العمر 24 سنة، الى أنه تعرض للسرقة،  عندما كان مسافرا على متن القطار المتجه الى مدينة زيوريخ بسويسرا، حيث استسلم  للنوم، قبل أن يكتشف عند استيقاظه أن هاتفه الذكي قد سرق من جيب سترته. وبعد أن يئس من العثور على هاتفه المسروق، أقدم على شراء هاتف جديد، قبل أن يكتشف فجأة صور الفتاة المغربية، بالاعتماد على إحدى الخدمات التي يوفرها هاتفه عن بعد. ومن بين الصور، التي أثارت انتباه الطالب السويسري، تلك التي تظهر الشابة المغربية، وهي مستلقية اما على السرير، أو ترتدي  ملابس جديدة، وفي أحايين أخرى، ظهرت في صور ذات بعد رومانسي، على شاطئ البحر. وقال نيكولاس كنيشيت : » يبدو أن الفتاة لاتعتقد أن جميع الصور التي قامت بالتقاطها تخزن داخل الباك أفيس » بالهاتف، وقد تمكنت من الوصول اليها، وهي بالمناسبة صور تظهر الحياة اليومية بالمغرب »، مضيفا : » أنا حريص حقا  على التعرف على هذه الفتاة، ولقائها، وأنا أستعد للسفر الى المغرب للقائها، لأكتشف كيف تمكنت من سرقة الهاتف ». وفي محاولة للتعرف وتحديد هوية الفتاة المغربية، قام نيكولاس كنشيت، رفقة صديقه ألكس موشيفيلز، بفتح صفحة خاصة على الموقع الاجتماعي « الفيس بوك »، على أمل أن يتمكن من لقاء الفتاة المغربية، بعد أن قام بوضع العديد من صورها على الصفحة. وقال الطالب السويسري : » أستطيع أن أوكد أن 13000 مغربي قاموا بالدخول الى الصفحة، وأنا جد واثق من أن أحدهم سيتمكن من تحديد هوية الفتاة، انطلاقا من الصور، التي وضعناها على الصفحة ». وأضاف قائلا : » سيكون الأمر رائعا ان تمكنت من لقاء هذه الفتاة، وأنا مستعد للتنازل عن الهاتف المسروق »، مشيرا الى أن ما يهمه هو التعرف على الفتاة، ومعرفة الكيفية التي سرقت بها هاتفه، وقد تكون هذه السرقة فكرة مهمة كمشروع لبحثه الجامعي ». السؤال هو كيف وصل هاتف الطالب المسروق في سويسرا إلى المغرب إلى يد هذه الفتاة المغربية؟ فقد تكون اشترته دون أن تعلم أنه هاتف مسروق لطالب سويسري، وهذا ما لم يطرحه الطالب السويسري الذي يتعامل مع رواية سرقة هاتفه من قبل الفتاة المغربية، وكأنه أمر بديهي!!

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة