الشعور الذي ينتاب أطر العدالة والتنمية من احتماء بنكيران بمقولة "أرض الله واسعة" التي قسمت الاتحاد الاشتراكي قبيل بداية التناوب!!

الشعور الذي ينتاب أطر العدالة والتنمية من احتماء بنكيران بمقولة « أرض الله واسعة » التي قسمت الاتحاد الاشتراكي قبيل بداية التناوب!!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 19 أكتوبر 2013 م على الساعة 21:27

هذا ما ينتاب بعض أطر حزب العدالة والتنمية، هذه الأيام بالضبط، خاصة بعد موجة الغضب التي انتابت أمين عام الحزب في اللقاء الأخير مع نواب الحزب. بنكيران، الزعيم الحزبي ورئيس الحكومة، كان قد رد بقوة قاسية على ملاحظات بعض برلمانيي الحزب بشأن خلاصات المفاوضات الحكومية الأخيرة، حيث غضب بشدة، وقال لعبد الله بوانو أنه كان يفكر في إقالته من قيادة الفريق النيابي للحزب بالغرفة الأولى، كما رد على برلمانية أخرى معتبرا أنها ليست أهلا للاعتراض على ما توصل إليه بنكيران بشأن المفاوضات، لأنها حديثة العهد بالحزب. هاته الأحداث وقعت في الأسبوع الماضي، لكن امتداداتها ما تزال متواصلة، خاصة مع استمرار غضب بعض أطر الحزب الذين يفكرون في الدعوة لمجلس وطني استثنائي، إذا لم يسارع بنكيران والأمانة العامة للحزب للدعوة له، وذلك من أجل معرفة ما جرى حتى خرجت الحكومة الثانية لبنكيران بشكل ومضمون أغضب عدد من المتتبعين والمعنيين، ومنهم أطر الحزب الذي يقود الحكومة. بعض الأطر فكروا في الدعوة للمجلس الوطني للحزب، حتى لا يتحول غضب بنكيران إلى عصى تقسم قوة الحزب وتحولها إلى ضعف، مثلما جرى مع عبد الرحمان اليوسفي الذي حينما كثرت عليه انتقادات أطر الحزب قبيل هبوب رياح التناوب، صاح غاضبا « أرض الله واسعة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة