الملك يطلق إنجاز مسرح "كازا آرتس" بـ1.5 مليار درهم

الملك يطلق إنجاز مسرح « كازا آرتس » بـ1.5 مليار درهم

  • رضوان   بالمجدول
  • كتب يوم الخميس 16 أكتوبر 2014 م على الساعة 23:13

أشرف الملك محمد السادس، اليوم الخميس، على إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز المسرح الكبير للدار البيضاء « كازآرتس »، بما يشكل تجسيدا جديدا للمخطط المندمج لتنمية جهة الدار البيضاء الكبرى (2015- 2020).

وذكرت وكالة المغرب العربي للانباء أن هذا المشروع الرائد، الذي سيشيد في قلب العاصمة الاقتصادية للمملكة باستثمار تبلغ قيمته 5ر1 مليار درهم، يعكس الاهتمام الخاص الذي يوليه الملك للنهوض بالثقافة التي تعد أساس تلاحم الأمة وعماد هويتها وأصالتها.

يعتبر « كازآرتس »، الذي سيشكل نقطة التقاء مرجعية للفنون والثقافة وأيقونة معمارية وحضرية بالنسبة للمدينة، رمزا للانبعاث الثقافي والفني لعاصمة المملكة الاقتصادية. كما سيمكن من تحسين ولوج الساكنة المحلية لبنيات التنشيط الثقافي والفني مع كل ما يرتبط بذلك من تطوير الملكات الفكرية والطاقات الإبداعية.

ويروم المسرح المزمع إنجازه ، الذي سيشكل فضاء ثقافيا بمعايير دولية، تمكين جهة الدار البيضاء الكبرى من قطب مخصص للتنشيط الفني والترفيه، من شأنه احتضان التظاهرات الثقافية الوطنية والدولية الكبرى وتحفيز بروز المواهب، لاسيما في أوساط الشباب.

كما سيساهم هذا المسرح في التربية الفنية للجمهور المغربي، وتشجيع الإبداعات الفنية المحلية، لاسيما عبر التعاون مع فضاءات وفاعلين فنيين آخرين، وطنيين ودوليين، إلى جانب تكريس مكانة الجهة كوجهة وطنية ودولية للتجارة والترفيه، ومنطقة لاحتضان التظاهرات الكبرى.

وسيمول هذا المشروع الثقافي، الذي ستنجزه شركة « الدار البيضاء للتهيئة » في أجل 36 شهرا، من الميزانية العامة للدولة (280 مليون درهم)، والمديرية العامة للجماعات المحلية التابعة لوزارة الداخلية (480 مليون درهم)، وصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية (400 ميلون درهم)، وجهة الدار البيضاء الكبرى (100 مليون درهم)، والجماعة الحضرية للدار البيضاء (180 مليون درهم).

وسيشتمل « كازآرتس » على قاعات للعروض الفنية (1800 مقعد)، والمسرح (600 مقعد)، والحفلات الموسيقية (300 مقعد)، وفضاءات للتمرين والإبداع، وورشات بيداغوجية للأطفال، وقرية للفنانين والتقنيين، وفضاءات تجارية ، وأخرى في الهواء الطلق مخصصة للحفلات الفنية تتسع ل 35 ألف شخص.

كما يهم هذا المشروع الوازن إعادة تهيئة الساحتين الكبيرتين « الراشدي » و »محمد الخامس »، واللتين ستشتملان، بعد انتهاء الأشغال بهما ، على مواقف تحت أرضية للسيارات بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 900 عربة.

وسيندمج المسرح الكبير للدار البيضاء، الذي يشكل واجهة لمدينة تشهد تحولا جذريا، بكيفية جيدة مع مسلسل إعادة تهيئة مدينة الدار البيضاء والرقي بمشهدها الحضري، وذلك بفضل المخطط المندمج لتنمية جهة الدار البيضاء الكبرى (2015- 2020)، الذي أطلقه الملك في شتنبر الماضي، والمشروع الرائد « وصال الدار البيضاء الميناء ».

كما يأتي « كازآرتس » لتعزيز مختلف المبادرات التي يتخذها الملك من أجل تعزيز الإشعاع الثقافي للمملكة، لاسيما إنجاز متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، وإطلاق أشغال إنجاز المسرح الكبير للرباط، وكذا تنظيم معرضين بباريس حول موضوعي « المغرب المعاصر » بمعهد العالم العربي، و »المغرب الوسيط، إمبراطورية من إفريقيا إلى إسبانيا » بمتحف اللوفر.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة