روبرطاج:هكذا تعيش مراكش''ثورة البوسان ''بشوارعها وعلى بساط مهرجانها وتحولت ملاذا للقاصرات حطب المتعة في ليال باردة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

روبرطاج:هكذا تعيش مراكش »ثورة البوسان  »بشوارعها وعلى بساط مهرجانها وتحولت ملاذا للقاصرات حطب المتعة في ليال باردة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 02 ديسمبر 2013 م على الساعة 10:20

هنا مراكش.الزمان:يوم السبت 30 نونبر، والساعات الأولى من صباح الأحد فاتح دجنبر.اكتضاظ، شوارع ممتلئة عن اخرها بالسيارات.المقاهي بدورها لا تكاد تستطيع حجز مقعد بها لاحتساء كأس قهوة، الا بمشقة الأنفس، ما يلزمك الوقوف كثيرا واغتنام فرصة مغادرة شخص لها للجلوس مكانه. العشاق كثر بها على غير عادة نهاية الأسبوع، هنا عاشقين يتبادلان أطراف الحديث، وهناك شاب يمسك يد محبوبته يضغط عليها بحرارة مخافة انفلاتها منه، أما بالقرب من مسجد الكتبية، وبالحديقة المتواجدة خلفها، ف »ثورة البوسان » لا تحتاج ظهور تلميذين بالناظور بالفايسبوك يتبادلان القبل ومن تم اعتقالهما من أجل الاحتجاج ب »البوسان »امام البرلمان، الثورة هنا مستمرة وغير متوقفة، تقلب برودة الجو لحرارة.   باراجات امنية.. من جميع مداخل المدينة، اجراءات امنية مشددة.مسؤولون أمنيون برتب كبيرة، لم يتمكنوا هذا الأسبوع من قضاء نهايته كما كان البعض منهم يفعل.عندما تسأل عن سر كل هذا، يأتيك الجواب من حيث لا تدري:المدينة تستقبل نجوم السينما بالعالم، في فعاليات الدورة 13 لمهرجان الفيلم، وبعده، المراكشيون مع موعد أكبر من لمهرجان، يتعلق الأمر بكأس العالم للأندية، حيث ستكون محط أنظار العالم، وما ان ينتهي، حتى تحل احتفالات رأس السنة الميلادية، والأكيد، أن من حضر الكأس سيمكث الى حين انتهاء هذه الاحتفالات.   أحد الظرفاء علق علىالأمر قائلا:مراكش ماشي خاصها غير البراجات، راه خاص يديرو الدخول ليها بالفيزا هذه الأيام.وسط شوارعها، سيارات الامن ترابض هنا  وهناك، ولا تكاد تختفي سيارة حتى تظهر أخرى، أما الدراجين فيتحركون بسرعة. بشارع محمد الخامس، وعبد الكريم الخطابي، وقرب محطة القطار، استنفار أمني بكل المقاييس، وبشارع محمد السادس حيث يتواجد قصر المؤتمرات المحتضن للمهرجان، فالأجهزة الأمنية »لعلك ترضى’عل  قول المراكشيين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة