مشاركون في الاعداد للمنتدى العالمي لحقوق الانسان يستنكرون التضييق

مشاركون في الاعداد للمنتدى العالمي لحقوق الانسان يستنكرون التضييق

  • يوسف شلابي
  • كتب يوم السبت 18 أكتوبر 2014 م على الساعة 12:25

استنكرت أزيد من عشرين جمعية ومنظمة حقوقية، شاركت في اللقاء الإعدادي الثاني للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان بتاريخ 11 أكتوبر الجاري، المنحى التراجعي في مجال حقوق الإنسان والحريات ، والمتمثل على الخصوص في التضييق المتواصل على الحركة الحقوقية حيث يتم اعتقال نشطاء وناشطات حقوق الإنسان ومحاكمتهم، ومنع أنشطتها التنظيمية والإشعاعية والتكوينية بدون سند قانوني.
واعتبرت تلك الجمعيات والمنظمات، ومن بينها (المنتدى المغربي للحقيقة و الإنصاف، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، المرصد المغربي للسجون، جمعية عدالة..)، في بلاغ لها توصل موقع « فبراير.كوم » بنسخة منه، أن هذا الوضع يعاكس إرادة الجمعيات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني في إنجاح المنتدى العالمي خدمة لحقوق الإنسان ويهدد تعزيز مكتسبات الشعب المغربي في مجال الحرية و العدالة الاجتماعية و حقوق الإنسان بكل أبعادها والانتصار لكونيتها.
وعبّرت الجمعيات والمنظمات الموقعة، وفق البلاغ ذاته، عن إدانتها واستنكارها أيضا لهذا المنحى « التراجعي » والذي طال حتى بعض مشاريع القوانين مثل مشروع قانون الحق في الوصول إلى المعلومة ، ووقف التماطل في ملف إقرار الحقوق الدستورية للنساء، والقانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.
وأكدت المصادر سالفة الذكر، على ضرورة الوقف الفوري لمسلسل التضييق على الحركة الحقوقية ورفع كل العوائق أمام أنشطتها، وخلق بيئة مساعدة للإعداد الجدي للمنتدى العالمي الثاني لحقوق الإنسان وضمان مشاركة فعالة وذات مصداقية للجمعيات غير الحكومية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة