مراكش ليلة رأس السنة..متسولات قرب أشهر العلب الليلية وعربدة وشتم لأجهزة أرميل وهؤلاء قضوا ليلة 'العمر'بالمدينة وهذه أثمنة أشهر 'الكاباريهات' وأبسطها

مراكش ليلة رأس السنة..متسولات قرب أشهر العلب الليلية وعربدة وشتم لأجهزة أرميل وهؤلاء قضوا ليلة ‘العمر’بالمدينة وهذه أثمنة أشهر ‘الكاباريهات’ وأبسطها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 02 يناير 2014 م على الساعة 11:30

وحدها مراكش، تسحر الجميع، وتجعل من نفسها قبلة لمختلف الشرائح. مراكش، خلال الاحتفال برأس السنة، تحاول أن توفر من خلال مطاعمها وعلبها الليلية، المتعة لمختلف الشرائح كل حسب جيبه. مراكش ليلة رأس السنة، اكتظاظ، وموسيقى صاخبة في كل مكان، وسيارات فارهة تسير بسرعة جنونية، وأجانب من مختلف الجنسيات قي حالة سكر طافح يبحثون عن لذة لا تتكرر سوى مرة في السنة.   بالحي الشتوي، وهو أرقى الأحياء بالمدينة، حيث لا صوت يعلو صوت السهر وصوت الموسيقى، وأجساد تتمايل، وفتيات في عمر الزهور تنزلن من آخر صيحات السيارات، يفتح لهن حراس خاصون الابواب لتنزلن صوب العلب الليلية والمطاعم الفاخرة بالمكان.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة