تتذكرون الطفل الذي عثر عليه يعيش مع الكلاب والقطط..هنا يتابع دراسته بعدما احتضنته والدة الملك

تتذكرون الطفل الذي عثر عليه يعيش مع الكلاب والقطط..هنا يتابع دراسته بعدما احتضنته والدة الملك

الطفل أحمد ياسين

الكل يتذكر قصة الطفل المراكشي، الذي عثر عليه يعيش مع الكلاب والقطط فوق سطح منزل مربيته، سنة 2006 ويقتات مما تقتاته، لكن الأخبار عليه قد انقطعت منذ تكفل والدة الملك محمد السادس، بعد علمها بخبر تواجده بمستشفى ابن زهر بالمدينة يتلقى العلاج. مصادر متطابقة، كشفت أن الطفل الذي يدعى ياسين أحمد، قد بدأ يعود إلى الحياة الانسانية شيئا فشيئا، وأنه بدأ يتأقلم معها بشكل كبير وبالتالي تجاوز تلك المحنة التي كان يعيشها بين القطط والكلاب. وأضافت المصادر نفسها، أن الطفل، يمارس حاليا رياضة الكاراطي، بعدما انخرط في وقت سابق بنادي الكوكب المراكشي لكرة القدم في مدرسة خاصة بالأطفال تابعة له. وتشير المعطيات المتوفرة، أن الطفل، وبفضل هذه العناية من طرف والدة الملك محمد السادس، فإنه أضحى يتابع دراسته بالمدرسة الأمريكية،  والتي تعد أكبر مدرسة بالمدينة، إلى جانب تلقيه دروسا في تعليم القرآن الكريم وغيرها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.