طبيبة كادت تغتصب خلال مشاركتها في حملة ضد ايبولا

طبيبة كادت تغتصب خلال مشاركتها في حملة ضد ايبولا

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأحد 19 أكتوبر 2014 م على الساعة 16:53

كادت طبيبة مشاركة في حملة جديدة لوزارة الصحة لفرض إجراءات وقائية على أجانب أفارقة دخلوا المغرب حديثا، بخصوص داء « إيبولا »، كادت أن تتعرض للاغتصاب والاعتداء بعد أن طرقت غرفة أحد المواطنين الأفارقة داخل فندق قصد استفساره حول إن كان يعاني من أعراض معينة، ومده برقم هاتفي للاتصال بالمستشفى في حال شعوره بأعراض مرضية خاصة.

وحسب جريدة المساء في عددها الصادر ليوم غد الإثنين، 20 أكتوبر، فإن الطبيبة التي لم ترد الكشف عن هويتها، تم انقاذها من طرف أحد عمال الفندق بعد صراخ ومشادات نشبت بينها، وبين المواطن الإفريقي، الذي لاحظ أنها غير مرفوقة برجال الأمن أو أي عنصر من السلطات المحلية، عكس ما يكون في مثل هاته اللجن الصحية التي تتكلف بمهمات خارج المستشفيات.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة