images-151733

انتبهوا..شفاء النرويجية التيي أصيبت بالإيبولا

تم أمس الاثنين بأوسلو الإعلان عن شفاء المواطنة النرويجية التي أصيبت مؤخرا بإيبولا في سيراليون، وأكد الفريق الطبي، الذي أشرف على علاج المواطنة النرويجية، أنها لم تعد مصابة بالفيروس وهي في صحة جيدة.

وعبرت المواطنة النرويجية سيلجي ليهن ميكايلسن، البالغة من العمر 30 عاما، في ندوة صحافية، عن امتنانها للمستشفى الذي تلقت فيه العلاجات الضرورية .

وقالت ميكايلسن، التي كانت تعمل ضمن طاقم أطباء بلا حدود، « أنا اليوم في صحة جيدة ولم أعد مصابة بالفيروس، وأشعر بأنني محظوظة جدا مقارنة مع الذين أصيبوا بإيبولا في إفريقيا »، وذلك حسب ما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

واعتبرت أن تجربتها في افريقيا كانت مختلفة تماما، مشيرة إلى أن المعاناة من جراء الإصابة بفيروس إيبولا في افريقيا قاسية جدا لأن الناس هناك يفقدون أقاربهم وجيرانهم.

وكانت المواطنة النرويجية قد نقلت مؤخرا إلى بلادها لتلقي العلاجات الضرورية بعد إصابتها بالفيروس خلال عملها لدى منظمة أطباء بلاد حدود في سيراليون، وهي أول نرويجية تصاب بالمرض.

يذكر أن داء إيبولا ظهر لأول مرة في مارس من السنة الجارية في غينيا وانتشر منذ ذلك الحين إلى ليبيريا وسيراليون المجاورتين في ما يعد أسوأ تفش للمرض منذ ظهوره في سنة 1976.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.