شباط في مناسبة سابقة  الذي تم الاعتداء عليه

أفتاتي وشباط يزوران ضحية الرصاص الجزائري

قام البرلماني عبد العزيز أفتاتي، عن حزب العدالة والتنمية، بزيارة المواطن المغربي الذي تعرض لاعتداء من طرف الجزائر على الحدود والذي يرقد حاليا بالمستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة.

ودعا البرلماني المثير للجدل، عبد العزيز أفتاتي، خلال الزيارة التفقدية للمواطن، الجزائر، إلى الاعتذار عن هذا الاعتداء، وعن « التدليس » الذي رافق توضيحاتها بخصوص الاعتداء.

واعتبر برلماني حزب العدالة والتنمية، بدائرة وجدة، على أن التصريحات التي أطلقتها وزارة الخارجية الجزائرية غير صحيحة وروايتها مخالفة تماما للحقيقة.

وفي السياق نفسه، قام غريم أفتاتي، حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، بزيارة مماثلة للمستشفى المذكور، وطالب خلالها الحكومة برد قوي على التصرفات الجزائرية.

واعتبر حميد شباط، أن ما كان على الحكومة الاهتمام به في هذه الظرفية هو ملف حماية المواطنين المغاربة وعلى رأسهم هذا المواطن الذي تم الاعتداء عليه، وليس قانون المالية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.