النهضة والفضيلة:لا يد لنا في فضيحة "ارحل"التي زف بها يتيم

النهضة والفضيلة:لا يد لنا في فضيحة « ارحل »التي زف بها يتيم

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الأربعاء 22 أكتوبر 2014 م على الساعة 9:17
معلومات عن الصورة : محمد يتيم

نفى حزب النهضة والفضيلة، الاتهامات التي وجهت إلى عضو أمانته العام، عبد الغني المرحاني، من قبل محمد يتيم برلماني حزب العدالة والتنمية، الذي تعرض السبت الماضي للطرد من طرد غاضبين بسيدي مومن بالدار البيضاء، أن يكون قد جيش الساكنة ضده.

واعتبر عبد الغني المرحاني في بيان له، توصل موقع « فبراير.كوم » بنسخة منه، أن « ادعاءات محمد يتيم ومن معه مجانية وباطلة ولا أساس لها من الصحة… »، مؤكدا أنه: » أن لا يد لنا في فضيحة ارحل التي زف بها النائب البرلماني المذكور، وحضورنا للندوة الفكرية التي اختير موضوعها بعناية كان بسبب مشاركة أحد قيادات حزب النهضة والفضيلة فيها، وبسبب إصرار المنظمين على بقائي، بعدما علمت بخبر اعتذار ممثل الحزب في الندوة.
وأوضح القيادي بحزب النهضة والفضيلة، أن الغضب ورفع شعارات »ارحل » في وجه برلماني المنطقة محمد يتيم، من طرف المواطنين والفاعلين الجمعويين، يأتي « بسبب الغياب التام لهذا الشخص الذي لم يقدم أي شيء يذكر للدائرة، ولم يحرك سواكن الملفات القطاعية المتناسلة بها، خاصة في مقاطعة سيدي مومن، بالرغم من أنه ينتمي للحزب الحاكم، ويشغل منصب النائب الأول لرئيس مجلس النواب ».

وأكد عضو مجلس مدينة الدار البيضاء، في بيانه دائما، أن حزب النهضة والفضيلة « حزب منطلقاته متأسسة على الحوار والمجادلة بالتي هي أحسن والإقناع والاحتجاج السلمي »، مشيرا أن » الاختلاف لا يفسد للود قضية مع الخصوم السياسيين، خاصة رفقاء الدرب النضالي السابق، وأننا متعالون عن كل الحسابات السياسوية الضيقة التي لا تخدم مصلحة هذا الوطن الكبير الذي يجمعنا جميعا ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة