اعتقال إماراتيتين أرغمتا مغربية على الدعارة عوض العمل في صالون للتجميل

اعتقال إماراتيتين أرغمتا مغربية على الدعارة عوض العمل في صالون للتجميل

  • المحجوب   داسع
  • كتب يوم الخميس 23 أكتوبر 2014 م على الساعة 11:34

ألقت السلطات الأمنية بالإمارات العربية المتحدة، القبض على سيدتين إماراتيتين بتهمة تهجير مواطنة مغربية من أجل امتهان الدعارة، وإرغامها على ممارسة الجنس مع بعض الخليجيين، بحسب ما ذكره موقع The emirates247. ».

وكشف المصدر ذاته أن المحكمة الجنحية بالإمارات استمعت إلى المتهمتين اللتين نفتا التهم المنسوبة إليهما، حيث حددت المحكمة جلسة الاستماع القادمة في السادس من نونبر القادم.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المواطنة المغربية تلقت عرضا بالعمل بأحد صالونات التجميل والحلاقة الخاصة بالنساء، قبل أن تجد نفسها مرغمة على امتهان الدعارة، وممارسة الجنس.

وتفاجأت المواطنة المغربية بعد وصولها إلى دبي في 24 يناير الماضي، بأنها ضحية عصابة متخصصة في تهجير المغربيات لامتهان أقدم مهنة في العالم، حيث ستكتشف أن العمل بصالون للتجميل كان مجرد مطية وخدعة لدفعها لممارسة الجنس، واقتحام عالم الدعارة من أبوابه الواسعة.

وقالت المواطنة المغربية للمحققين وهي تحكي تفاصيل القضية: » وصلت إلى المبنى وصعدت للطابق الخامس. وتفاجأت بوجود سبع نساء مغربيات داخل شقة، حيث تسلم أحد الأشخاص جواز سفري وأخبرني أن عملي هو العمل في الدعارة وليس في الصالون، ورغم أني حاولت الهرب من الشقة إلا أنهم منعوني من ذلك ».

وأضافت : » وفي اليوم الموالي أخدني ذلك الشخص رفقة النسوة السبعة إلى أحد الفنادق حيث عرضنا على زبناء مقابل 1500 درهم »، قائلة : » بكيت وأخبرت أحد الزبناء أني لست عاهرة وسردت له قصتي الكاملة، حيث رافقني ذلك الشخص إلى المطار واقتنى لي تذكرة العودة إلى المغرب ».

إلا أن السلطات الإماراتية، تردف المتحدثة، لم تسمح لي بالعودة للمغرب، لأن عقدي لم ينتهي بعد، لذلك فضلت التوجه نحو أمن المطار وحكت لهم الحادث لفتح التحقيق حول ملابسات ما وقع.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة