صورة من الارشيف

بعد الحادث الإرهابي بالبرلمان .. اعتقال رجل على بعد بضعة أمتار من رئيس الوزراء الكندي

أوقف رجل صباح الخميس قرب نصب الجندي المجهول في اوتاوا حيث قتل جندي كندي الاربعاء, اثناء زيارة رئيس الوزراء ستيفن هاربر وزوجته.

وحاصر عناصر في الشرطة الرجل الذي دخل منطقة محظورة تماما منذ هجوم الاربعاء وتمكنوا من اعتقاله.

وذكرت وسائل الاعلام ان الرجل من المشردين. وفي الجهة الاخرى من الشارع كان رئيس الوزراء الكندي وزوجته يستعدان لدخول السيارة للتوجه الى النصب الذي قتل امامه الجندي، كما ورد في قصاصة لوكالة فرانس بريس.

وقال رئيس الحكومة ان منفذ « الهجوم الارهابي » قتل في تبادل لاطلاق النار في البرلمان الفدرالي الواقع على بعد 300 متر.

واحيطت زيارة هاربر وزوجته باجراءات امنية مشددة بعد ان زود الشرطيون برشاشات آلية بدلا من المسدسات. ورغم الصدمة التي سببتها احداث اوتاوا التي وقعت بعد يومين على مقتل عسكري اخر استهدف في مدينة تبعد 40 كلم جنوب شرق مونتريال, يتوقع ان يستأنف مجلسا العموم والشيوخ اعمالهما الخميس.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.