بنكيران يتوعد النقابات المضربة يوم الأربعاء بالإقتطاع من الأجور | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بنكيران يتوعد النقابات المضربة يوم الأربعاء بالإقتطاع من الأجور

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الخميس 23 أكتوبر 2014 م على الساعة 16:14

اعتبرت الحكومة المغربية اليوم الخميس، إن دوافع قرار كبرى النقابات الإضراب العام الأربعاء المقبل، « غير مفهومة » مؤكدة أن اقتطاع الأجور في هذه الحالة « إجراء قانوني سنطبقه ».

وأوضح المتحدث باسم الحكومة مصطفى الخلفي خلال مؤتمر صحافي إن « الإضراب غير مبرر والحوار الاجتماعي بالنسبة لنا غير متوقف، والدوافع غير مفهومة »، حسب ما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأكد الوزير أن « الحكومة لن تسمح بإرباك حرية العمل » موضحا أن « الإضراب حق دستوري مشروع » لكن « الاقتطاع من الأجر إجراء قانوني سنطبقه », في إشارة إلى خصم يوم الإضراب من أجور المشاركين فيه.

وابرز نقاط الخلاف بين الحكومة والنقابات، هي إصلاح أنظمة التقاعد التي باتت على شفير الإفلاس.

وأوضح الخلفي أن الحكومة « تنتظر رأي المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بخصوص مشروع إصلاح أنظمة التقاعد، لتتفاوض مع النقابات بخصوصه قبل تمريره في البرلمان » مؤكدا أن « الإضراب غير مبرر الآن ما دام الحوار قائما ».

وكانت المركزيات النقابية الثلاث الكبرى في المغرب (الاتحاد العام للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل, والفدرالية الديمقراطية للشغل), قد دعت الى الإضراب.

كما أعلنت نقابات مستقلة تاييدها الإضراب, ما يرفع العدد إلى حوالى ثلاثين نقابة، حيث من المتوقع ان يكون الأضراب الاول من نوعه منذ ثلاثين عاما.

وتدعو النقابات الحكومة الى حوار اجتماعي « جدي » حول اصلاح أنظمة التقاعد « دون المساس بمكتسبات العمال, اضافة الى دعم قدراتهم الشرائية المتأثرة بسبب الغلاء الناتج عن تحرير سعر المحروقات, وتحسين السكن الاجتماعي وتغطية صحية شاملة ».

وبالنسبة للحكومة, فإن « الحوار قائم وجدي يعكس التزام الحكومة بوعودها », من خلال رفع الحد الأدنى للأجور فعليا الصيف الماضي » وغيره من الخطوات بحسب الوزير.

وتهدد النقابات بالاضراب مجددا ولمدة أطول في حالة عدم الإستجابة لمطالبها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة