المحافظون يهاجمون الجزائرية بطلة فيلم فرنسي ويتهمونها بالإباحية ويطالبون بمنعها

المحافظون يهاجمون الجزائرية بطلة فيلم فرنسي ويتهمونها بالإباحية ويطالبون بمنعها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 12 مايو 2012 م على الساعة 10:21

حصدت مشاركة الممثلة والراقصة الجزائرية صوفيا بوتلة في فيلم تظهر فيه مشاهد بعينها غضبًا في صفوف المحافظين في المجتمع الجزائري.   وتطور الأمر إلى درجة مطالبة ناشطين بعدم تسويق الفيلم أو عرضه في الجزائر، بل ومقاطعة الجزائريين له في فرنسا، خاصة أن الأمر يتعلق بابنة الموسيقار الجزائري الشهير صافي بوتلة الذي كان وراء نجاح الشاب خالد.   وتشارك الراقصة الجزائرية صوفيا بوتلة -المقيمة في فرنسا- في بطولة الفيلم الفرنسي الراقص « رقص الشوارع 2″، الذي انطلق عرضه في دور السينما الفرنسية منتصف الأسبوع الجاري، بعد أن فسخت عقد تعاملها مع مغنية البوب مادونا.   ولأن الحرب اليوم حرب الكترونية بالدرجة الأولى، فقد قاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي « تويتر » و »فيسبوك » حملة لمقاطعة متابعة الفيلم الفرنسي، الذي تظهر فيه الممثلة والراقصة الجزائرية في مشاهد إباحية مع البطل وهو راقص أيضا.   وطالب الناشطون بضرورة مقاطعة الجزائريين المقيمين في فرنسا للفيلم في دور العرض الفرنسية، ومنع عرضه في الجزائر بدعوى أنه لا يخدش الحياء.   وكتب « عماد »: « لماذا قبلت صوفيا بوتلة مثل هذا الدور الذي لا يسيء لشخصها ولوالدها الموسيقار والملحن الشهير؛ بل للجزائر كلها ».    وأضافت « علياء » تنتقد « هل لأنها تقيم في فرنسا مسموح لها أن تظهر في مشاهد عارية وجنسية؟ ».   بل ذهب الأمر إلى درجة المطالبة بمنع دخولها إلى الجزائر كما جاء على لسان « مهدي » الذي يقول: « يجب أن نطلق حملة لمنع صوفيا بوتلة من دخول الجزائر أصلا، وليس لمنع عرض الفيلم في الجزائر ».   وتظهر صوفيا بوتلة التي تجتمع مع عدد من الراقصين من مختلف عواصم العالم في مسابقة للرقص الخاص بالشوارع والهيب هوب، وترتدي فيه الممثلة ملابس تتلاءم ورقصة تجمع فيها بين البطل الراقص والبطلة الراقصة علاقة حب وغرام.   وقالت صوفيا بوتلة في تصريحات للصحافة الفرنسية بمناسبة الترويج لفيلمها « كنت بصدد التحضير لظهور الراحل مايكل جاكسون، لكن الموت غيّبه، وكنت أتدرب على الرقصة التي سيظهر بها في حفل العودة » حسب ما ورد في جريدة القدس.   وتشارك الراقصة الجزائرية صوفيا بوتلة -المقيمة في فرنسا- في بطولة الفيلم الفرنسي الراقص « رقص الشوارع 2″، الذي انطلق عرضه في دور السينما الفرنسية منتصف الأسبوع الجاري، بعد أن فسخت عقد تعاملها مع مغنية البوب مادونا.     وكانت صوفيا بوتلة من الراقصات اللاتي رافقن ملكة البوب الأمريكية مادونا لسنوات في جولاتها الفنية والكليبات، وانفصلت عنها منذ حوالي سنتين، خصوصا بعد ارتباطها بالجزائري إبراهيم زيبات.   وقالت صوفيا بوتلة في تصريحات للصحافة الفرنسية بمناسبة الترويج لفيلمها « كنت بصدد التحضير لظهور الراحل مايكل جاكسون، لكن الموت غيّبه، وكنت أتدرب على الرقصة التي سيظهر بها في حفل العودة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة