أوكرانيات يحاربن الدعارة خلال "يورو 2012" باقتحام الملاعب عاريات

أوكرانيات يحاربن الدعارة خلال « يورو 2012 » باقتحام الملاعب عاريات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 31 مايو 2012 م على الساعة 10:39

على بعد أيام قليلة من انطلاق الحدث الأوروبي المتمثل في كأس أوروبا 2012 هددت الأوكرانية إينا شفشينكو الناشطة في منظمة « فيمين » المعنية بحقوق المرأة ومقرها كييف بهجمات نسائية عارية خلال مباريات يورو 2012، والتي ستقام في أوكرانيا وبولندا.   وقد جندت نساء أوكرانيات أجسادهن من أجل محاربة ما وصفنه: « التعامل مع بلادهن على أنها بيت دعارة كبير » من خلال التعري مما يجعل من البطولة الأوربية القادمة تشتعل إثارة.   وقالت اينا شفشينكو: « على مشجعي المنتخبات المشاركة في البطولة، عدم العبث مع نساء اوكرانيا حتى لا نعبث معهم »، وذلك بعدما خلعت قميصها منذ أيام وهاجمت كأس الأمم الأوروبية الموضوع على الطاولة للعرض في ساحة عامة للترويج للبطولة.   وتابعت اينا شفشينكو: « ما يحدث هو استغلال لفقر وجهل بعض النساء لأغراض جنسية دنيئة، لذلك سنحاول الهجوم في كل مباراة، نريد التأكد من أن رسالتنا وصلت، نساء أوكرانيا لسن مجرد أدوات جنسية تشبع رغباتكم، وبلدنا ليست بيتا للدعارة ».   وترى منظمة « فيمن » أن البطولة ستكون جاذبة للسياح الراغبين في ممارسة الجنس وهي أحد أهم المشاكل التي تحاربها المنظمة.   يشار إلى أن دولة أوكرانيا التي تعرف بجمال نسائها تعرضت إلى الكثير من أعمال الاغتصاب أيام الحروب وعانت النساء الأوكرانيات كثيرا خلال الحرب العالمية الثانية بسبب الاغتصاب التي اتهم من خلالها الجيش الألماني.        

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة