بنكيران.. لست نبيا ولن أتدخل في حريات المغاربة

بنكيران.. لست نبيا ولن أتدخل في حريات المغاربة

  • الياقوت   الجابري
  • كتب يوم الجمعة 24 أكتوبر 2014 م على الساعة 8:54

قال عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة المغربية، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ذي المرجعية الإسلامية، إنه انتخب رئيسا للحكومة من المغاربة للإسهام في حل مشاكلهم، وليس للتدخل في أنماط تدينهم أو حرياتهم، مشيرا إلى أن التدين مسألة شخصية وشؤونها منظمة بإشراف إمارة المؤمنين.
وأوضح ابن كيران، في حوار شامل أجرته معه «الشرق الأوسط» في الرباط، قائلا: «إنني لست إسلاميا، بل مجرد مسلم مثل كل المسلمين، وأحاول أن أكون مستقيما قدر المستطاع، ولا أستطيع أن أدعي أنني أنجح دائما في ذلك».
وذكر ابن كيران أنه لما عين من طرف الملك محمد السادس رئيسا للحكومة.. «استشعرت أنني مسؤول في دولة لتدبير الشأن العام لكل المغاربة، ولم أشعر بأنني نبي جئت برسالة خاصة».
وتحدث ابن كيران عن خصوصية الملكية في المغرب، وقال إن الناس لا يعرفون جيدا خصوصيتها، مشيرا إلى أن الذي يطبعها بالدرجة الأولى هو التحكيم وليس التحكم. وأوضح أن النظام الملكي بالنسبة للمغاربة «ليس نظاما سياسيا والسلام، بل ضمانة لهم.. والإنسان العاقل لا يغامر بضمانته».

وأضاف: « لما عينني جلالة الملك رئيسا للحكومة استشعرت أنني مسؤول في دولة لتدبير الشأن العام لكل المغاربة، ولم أشعر أنني نبي جئت برسالة خاصة، أنا مجرد مسؤول في دولة، قد أصيب وقد أخطئ في معالجة مشاكل الناس،أما الأنبياء فقد كان خاتمهم محمدا، صلى الله عليه وسلم. ولما دخلت في هذه المسؤولية على مستوى مهمة رئاسة الحكومة، جاءت الأولويات بنفسها، أولاها كانت الأولوية الاقتصادية لأن الدولة إذا لم تكن في وضعية اقتصادية على الأقل محتملة، حتى لا نقول مريحة، فإنها سوف تغرق، وساعتها لن تنفع لا آيديولوجية ولا أي شيء آخر »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة