بالفيديو..لهذه الأسباب يربط مغاربة بين "ايبولا" وهذه المؤامرة

بالفيديو..لهذه الأسباب يربط مغاربة بين « ايبولا » وهذه المؤامرة

  • إعداد: ليلى لكريمي وياسين بن ساسي
  • كتب يوم السبت 25 أكتوبر 2014 م على الساعة 17:59

ماذا يعرف المغاربة عن فيروس ايبولا الذي يهدد العالم، والذي ضرب افريقيا وقتل أزيد من 4000 شخص؟

هذا السؤال نقلناه في « فبراير.كوم » إلى مغاربة التقيناهم في الشارع، خاصة في ظل رغبة المغرب في تأجيل كأس افريقيا الذي كان مقررا أن يحتضنه، مخافة دخول الفيروس، من طرف جماهير المنتخبات الافريقية.

يقول أحد هؤلاء: »ايبولا تقدر تكون تاع الله، وتقدر تكون تاع العبد، دابا تانعيشوا الحرب والسياسة في العالم، ما بقيتيش تعرف واش تاع الله ولا من بنادم »، ثم يضيف قائلا: »الى كانت تاع الله تقدر تكون من واحد العهد ماشي عاد بغات تولي، لأن المرض تايكون غير عاد اكتشفوه وتايلقبوه بهذه الأسماء، فيما القديم كانوا تايقولو الطاعون وغيرو… ».

أما إحدى المغربيات فأوضحت أنه فيروس »جاء من بلدان افريقية وهو مرض جد خطير، والمريض تصبح حياته قصيرة ».

فيما ذهب أحد الشباب بالقول إن إيبولا ظهر في افريقيا « وهو مرض فابريكي من طرف أمريكا، حتى يسجلو اموات كثيرة عاد يقولوا ليك اكتشفنا الدواء، كون كان تاع الله كون جا في اي بلد ماشي غير في افريقيا المهمشة »، ثم يضيف »هادشي ماشي عادي ».

أما أحد المغاربة فاكتفى بالقول أن ما يعرفه عن الفيروس أنه قتل كثر من 4000 شخص في افريقيا »وهادشي لي عطا الله والسوق، المهم وزارة الصحة دايرة خدمتها ».

فماذا لو دخل الفيروس لا قدر الله للمغرب؟

يقول هذا الشاب: »الى دخلات للمغرب كلشي غادي يمرض »، ثم يضيف: »خايبة الى دخلات، وما غاديش ترتاح، وحنى ما عندناش معدات باش نحاربوه وماشي مقدمين بزاف، وغادي تكون عندنا مشاكل، ومن الاحسن ما يتنظمش الكان ».

أما آخر فيقول: » الناس تاوعنا خدامين وتايحاربو المرض ما أمكن حيث يراقبون الطائرات وغيرها وهذا ما يجب القيام به في الدول الافريقية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة