أصغر رابور في المغرب عمره 15 سنة يختار الراب السياسي ويؤكد لـ »فبراير:لدي وعي بمشاكل بلدي

[youtube_old_embed]8gxOpWMiMD4[/youtube_old_embed]

بالكاد بلغ ربيعه الخامس عشر وتجد بين كلمات غنائه وعيا محترما بما يحدث حوله من تحولات مجتمعية وسياسية تبدو للوهلة الأولى أكبر من سنه. هو عصام أصغر « رابور » في المغرب، بدأ مسيرته قبل سنتين ببرشيد، وأصدر قبل أيام آخر أغانيه بعنوان « فبلادي » حيث تتدافع الكلمات من فمه ليعبر عن رأيه في محيطه، في حكومته، وفي بلده بشكل عام. « فبلادي الناس محكورين لا دنيا لا دين…والحكومة ناعسة ف كومة » بهذه الكلمات اختار هيل فلوو وهو اللقب الفني لعصام، أن ينتقد وضع بلاده، وحينما سألناه في « فبراير.كوم » إذا ما كان حقا يدرك ما يقول، يجيب بكل ثقة « أنا متابع جيد للأخبار وأشاهد ما يجري حولي، وأرى أنه من حقي أن أنتقد أوضاع بلدي » وعن قدوته في مجال الراب يعبر عصام أن « ماسطا فلوو » يظل أبرزهم لنهجه إيقاع راب يصعب على الأغلبية، وخلو كلماته من البذاءة، وعلى هذا النهج يسير عصام.. تحدث عن البطالة، وعن السجن، والهجرة السرية أو « الحريك »، ودور الصفيح..وعبر كلمات منتقاة عبر عن الكثير من مظاهر الفقر والغبن في بلادنا.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.