صحيفة « غارديان » البريطانية، رصدت أبرز المحطات التي عرفتها الساحة التقنية في العالم، خلال سنة 2016.

من أبرز أحداث التقنية في 2016، طرح شركة « أبل » الأميركية هاتف « أيفون 7 » بميزات إضافية تشمل قدرة على مقاومة رذاذ الماء، وصورا أعلى جودة، لكن المفاجأة الأكبر التي جاء بها هي اختفاء منفذ سماعات الصوت.

أما تطبيق « سناب شات » فأتاح لمستخدميه عددا وافرا من الخيارات و »الفلترات » خلال 2016، فبات بوسعهم أن يضيفوا رسومات وألوان إلى صورهم قبل مشاركتها، وهي تقنيات لقيت رواجا واسعا، لاسيما لدى شريحة الشباب.

في غضون ذلك، تكبدت شركة « سامسونغ » الكورية الجنوبية، خسائر فادحة جراء تسجيل حرائق متوالية في هاتفها « نوت 7″، بسبب مشكل في البطاريات.

واضطرت « سامسونغ »  إلى سحب « نوت 7 » من الأسواق وجبر ضرر زبائنها وتعويضهم، فمنيت بسبب ذلك بخسارة مالية فاقت مليار دولار.

وطرحت الشركة الأميركية، خلال السنة نفسها، حاسب « ماك بوك برو » المحمول، بميزات جديدة،  إذ لم يتجاوز سمكه 13 إنشا، وجاء بشاشة أفضل إضافة إلى بطارية قوية تدوم لساعات أطول ومعالج للرسوم بسعة 1 غيغا.

من ناحيتها، أطلقت شركة « سوني » اليابانية نظارة الواقع الافتراضي « بلاي ستيشن في آر »، بسعر تنافسي يتراوح بين 400 و700 دولار، لكنها لم تحقق النجاح الذي كان مأمولا بحسب متابعين.

وطرحت شركة « أل ج » هاتفها الذكي « جي فايف »، بميزات وصفت بالاستثنائية، تتيح للمستخدم فك الجزء السفلي للهاتف وإضافة إكسسوارات ذكية طورتها الشركة، مثل سماعات  » Hi Fi » والبطارية الإضافية، إضافة إلى ميزة التصوير الاحترافي.