لهذه الأسباب مثل اليوم النجل الأصغر أمام المحكمة الابتدائية بفاس

كوثر المرنيسي

علمت "فبراير.كوم" من مصادر خاصة، أن النجل الأصغر للأمين العام لحزب الاستقلال، مثل صباح اليوم الثلاثاء (19 يوليوز 2016)، أمام محكمة الابتدائية بفاس، نضال شباط، الابن الأصغر لحميد شباط، الأمين العام حزب الاستقلال المشارك في الحكومة.

ويتابع نضال شباط، في حالة سراح، بتهمة "حيازة سيارة أجنبية بدون سند جمركي"، فيما أسقطت عنه تهم أخرى من مثل "تزوير وثائق سيارة أجنبية متحصل عليها من جنحة السرقة، وتثبيت لوحات ترقيم مغربية على هيكلها" وهي تهم أسقطها عنه قاضي التحقيق.

وتعود وقائع هذا الملف إلى أواخر سنة 2011، لما ركن نضال سيارته من نوع "بي إم" في باحة استراحة بمقهى قريبة من مدخل الطريق السيار الرابط بين فاس ومكناس، بعد إصابة عجلتها بعطب، قبل أن تتوصل مصالح الدرك الملكي بمعلومات عن وجود سيارة مشبوهة بالموقع، قبل أن تتدخل لتفتيشها بأمر من النيابة العامة بعد استشارتها.

واستعمل الدرك كلابا مدربة في تفتيش هذه السيارة للاعتقاد باحتوائها أشياء محظورة، قبل أن يتم حجزها لفائدة البحث الذي فتحته وأفضى إلى اكتشاف أن أوراقها مزورة، إذ تم الاستماع إلى الابن الأصغر لحميد شباط، قبل إحالة المسطرة على النيابة العامة بابتدائية فاس التي أحالت الملف بدورها على قاضي التحقيق.

محاولة سرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والأمن يتدخل

أوقفت عناصر الشرطة بمفوضية الأمن بمدينة مريرت، صباح اليوم الأحد، شخصا يبلغ من العمر 36 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك بعدما تم ضبطه متلبسا بمحاولة سرقة سيدة بالعنف وتحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وحسب وكالة المغرب العربي للانباء،فان المديرية العامة للأمن الوطني ذكرت في بلاغ أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد اضطر شرطيان يعملان بفرقة المرور إلى إشهار سلاحهما الوظيفي دون استعماله، وذلك لدفع الاعتداء الذي حاول ارتكابه المشتبه به في حق سيدة بالشارع العام، بعدما عمد إلى تعريضها لمحاولة السرقة بالعنف وهو في حالة سكر متقدمة.

وأضاف البلاغ أنه تم توقيف المعني بالأمر وحجز قطعة من مخدر الحشيش بحوزته، قبل أن يتم إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.