عملية اختطاف

اختطاف عشيق متزوجة لاسترجاع أشرطة جنسية

  إنها قصة اختطاف غريبة. حيث أوقعت مجموعة الأبحاث التاسعة بمصلحة الشرطة القضائية بمنطقة أمن يعقوب المنصور بالرباط، يوم الجمعة الماضي، بعصابة «فيدورات» انتحلوا صفات رجال أمن، واختطفوا شخصا من داخل مقهى بالقامرة، ونقلوه إلى «كراج» بتمارة وقاموا بتعذيبه، وبعدها صوروه في أوضاع مثيرة، واستولوا على ما بحوزته من هواتف ومبالغ مالية، كما أجبروه على التوقيع على ورقة بيضاء، قصد استغلالها في حال تقديم شكاية ضدهم على أساس أنها اعتراف بدين.

وقالت «الصباح» التي أوردت  هذا الخبر في عدد الإثنين، أن زوجة أجنبي اتفقت مع حارسين يشتغلان بملهى ليلي شهير بالصخيرات، رفقة المستخدم، على منحهما ثمانية ملايين، حصلوا على خمسة ملايين منها، مقابل تجريد عشيقها من «فيديهوات» جنسية، سقطت بين يديه، وبعدها قام المتورطون بارتداء معاطف سوداء اللون وبرطات عنق، وترصدوا للضحية بمقهى واختطفوه، بعدما ادعوا أنهم عناصر فرقة للشرطة القضائية.

وقالت ذات اليومية أن الزوجة تعرضت للابتزاز في 350 مليونا وسخرت عصابة لتعذيبه  … تفاصيل أكثر في نفس اليومية..

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.