بلمختار يرد على غضب أساتذة الفلسفة من دروس التربية الإسلامية

  • فبراير. كوم
  • كتب يوم الأربعاء 11 يناير 2017 م على الساعة 17:31
معلومات عن الصورة : رشيد بلمختار

خرجت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني عن صمتها في شأن الإتهامات التي وجهتها إليها الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة، ومفادها أن بعض دروس التربية الإسلامية بالسلك الثانوي التي تمت مراجعتها بتعليمات من الملك محمد السادس تسيء إلى الفلسفة و”تدعو للتعصب والجمود والتطرف ولا تمت بصلة إلى التقاليد المغربية الراسخة في الثقافة الفلسفية”، بحسب تعبيرها.

وعبرت الوزارة عن استغرابها، في بلاغ توصل “فبراير. كوم” بنسخة منه، “لكون ردود الأفعال هاته اختزلت عملية المراجعة الشاملة التي خضعت لها الكتب المدرسية في نص واحد كما تم إصدار أحكام مسبقة على هذه المراجعة انطلاقا من هذا النص في تجاهل تام للتغييرات العميقة التي مست منهاج تدريس هذه المادة”.

وأوضحت الوزارة في ذات البلاغ  أن “الأمر يتعلق بنص واحد متضمن في كتاب منار التربية الاسلامية للسنة الأولى بكالوريا في موضوع الايمان والفلسفة ورد في باب تقديم نموذج لموقف يشدد الكتاب المدرسي المعني على أنه عنيف من الفلسفة حيث يؤطر الكتاب تقديم هذا النص بأسئلة توجيهية لدفع التلاميذ الى اجراء مقارنات بين محتوى هذا الموقف العنيف والموقف الأخر الذي يعتبر العقل والتفكير من أدوات الوصول للحقيقة”.

ودعت الوزارة في بلاغها “كل المثقفين والباحثين والمفكرين، سواء الذين عبروا عن بعض الآراء المنتقدة لبعض فقرات الكتاب المدرسي السالف الذكر أو الذين تفاعلوا مع الموضوع دفاعا عن الفلسفة إلى التروي في اصدار أحكام دون التزام الشروط والضوابط العلمية والمنهاجية لإعداد الوثائق التربوية وخاصة الكتب المدرسية والتي تؤسس لإقرار مساحات للحرية والتعدد وقبول الآخر في التعاطي التربوي مع القضايا المثيرة للنقاش”، وفق تعبير البلاغ.

loading...
loading...

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة