عبد الرحمان اليوسفي

عبد الرحمان اليوسفي..الواعظ الصامت

هذا الذي طالما نشد العلا، مايزال مصرا على اقتفاءه بعد عقود، بنظرة مثقلة بالتفاؤل عاجة بالحياة، تنم عن تجاوز المحنة واستئناف مسار العطاء الذي لم يشخ رغم كبر السن، يوحي المناضل التاريخي، عبد الرحمان اليوسفي، وهو قاعد صامت، بكم غزير من رسائل حب والوطن وتقديم مصلحته، في ظرفية، ما أحوج الساسة فيها إلى الإعتبار والتفكر.

عبد الرحمان اليوسفي
عبد الرحمان اليوسفي

صورة اليوسفي، التقطت اليوم، خلال افتتاح مركز الوثائق التاريخية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير، اليوم الأربعاء، إذ حضر تدشينه رفقة رئيس الحكومة المكلف عبد الإله ابن كيران وقياديين قدامى في حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، .

وظهر اليوسفي خلال اللقاء مبتسما بادية الفرحة على محياه، وهو الذي مر الأيام الأخيرة بوعكات صحية متالية دخل على إثرها المستشفى غير ما مرة.

ابتسامة الرجل الذي شهد له بالوطنية انبعثت من بين ركام مهول من الأزمات، ووسط تعثر حقيقي لمسار تشكيل حكومة أبت إلا العناد

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.